الهجرة الى السويد عبر الحصول على عمل من موقع التوظيف الأوروبي ...............


الكثير من الأشخاص يفضلون الهجرة الى السويد والعمل فيها، لأن السويد دولة معروفة بفرص العمل الكثيرة في تخصصات مختلفة و مجالات عديدة، ومع التعديلات الجديدة على قوانين هجرة الأيدي العاملة الى السويد، أصبح بامكان الراغب في الهجرة الى السويد بأن يقوم بتقديم طلب للحصول على عمل في السويد من داخل الدولة التي يقيم فيها.


ويتلقى عروض عمل من أرباب عمل وشركات سويدية، وبعدها يقوم طالب العمل بتقديم عقد العمل الذي حصل عليه الى سفارة السويد للحصول على الفيزا للهجرة مباشرة بعدها الى الأراضي السويدية.

طريقة الحصول على عمل في السويد:

يمكن البحث هنا في هذا الموقع على عمل يناسب خبرته ومؤهلاته، وهو موقع التوظيف الأوروبي الرسمي، عندما تعثر على عمل يناسبك تقوم بكتابة سيرة ذاتية ليطلع عليها أرباب العمل ويرو ان كانت مؤهلاتك تناسب الوظيفة الشاغرة لديهم، وعند الموافقة على طلبك سيقومو بمنحك الوظيفة.

يجب أن يكون في علمنا أن قانون العمل السويدي يشترط في بعض الوظائف وليس كلها الحصول على تصريح عمل، مثل المقدمين على مهنة المحاماة أو التدريس الحكومي و الرعاية الصحية.


طريقة الحصول على تصريح عمل في السويد:

من هنا عبر المعهد السويدي يمكن معرفة طريقة الحصول على تصريح عمل، وأيضا معرفة المهن التي تحتاج الى التصريح.

إليك الان المميزات التي يحظى بها العامل في السويد:


باعتبار السويد إحدى الدول ذات المستوى المعيشي المرتفع في العالم، توفر السويد للمقيمين بها حياة كريمة من المهد إلى اللحد، ونأخذ على سبيل المثال عامل الكهرباء في السويد، فإن عامل الكهرباء في السويد يمتلك منزلاً مكون من ثلاث غرف في المدينة، وربما منزل صغير في الريف لقضاء إجازة الصيف مع شريك الحياة، الذي بدوره يعمل بوقت كامل، حيث لكلاهما القدرة على امتلاك سيارة تعمل بالغاز الحيوي، إجازة سنوية بالخارج مع دعم اثنين من الأطفال في الرعاية اليومية.

ومثل جميع العاملين بالسويد، يتمتع العامل أيضاً بخمسة أسابيع كإجازة سنوية، بالإضافة إلى إجازة مرضية كلاهما مدفوع الأجر، بجانب أخرى لرعاية الأطفال.

وإذا كان لديهما طفلاً، فإنهم يتمتعون بعدد 480 يوماً مدفوعة الأجر لرعاية الطفل، وبينما هم يعملون، يتم السماح لهم بعدد 120 يوم مجمعة مدفوعة الأجر لرعاية الطفل المريض.

وترى السويد أن جميع هذه المميزات هى حقوق ضرورية لكل فرد، بغض النظر عن الدخل أو الوضع الاجتماعي، فهم يعملون لضمان التحاق جميع الأطفال بالتعليم، وتمتعهم بالرعاية الصحية الجيدة، وأن ينال جميع الناس من كل الطبقات في المجتمع فرصاً متساوية.

ويكون التعليم مجانياً ابتداءً من سن السادسة إلى مرحلة الجامعة، ويقوم صاحب العمل بدفع جميع المميزات من رعاية صحية ومعاش، بالإضافة إلى الضرائب على الدخل التي يدفعها العامل بنفسه.